الجمعة 30 أكتوبر 2020 10:06 مـ
بوابة نواب الشعب
رئيس التحرير أشرف محمود
رئيس التحرير أشرف محمود
مجلس النواب

”وكلاء الظلام”.. سليمان وهدان ”من أين لك هذا”؟.. سؤال من واقع مذكرة لرفع الحصانة 

بوابة نواب الشعب

حكايات تروى داخل الغرف المغلقة، وأسرار لا يتم الإقتراب منها داخل مجلس النواب ومذكرات ترسل لرفع الحصانة عن بعض النواب، بسبب مخالفات قد تشوب بعض أصحاب الحصانة فهناك ما يتم رفضه لعدم الجدية أو شبهة االكيدية، ومنها ما لايتم الاقتراب منه.

أما الحكاية التي بحوزتنا، هي قصة أحد النواب الذي دخل إلى البرلمان نائب عن حزب الوفد، بعد أن كان أحد رجال الوطني المنحل، حتي أصبح وكيلًا للبرلمان المصري منذ عام 2015 إلى تاريخه، إنه النائب سليمان حميد وهدان عمارة، اسم الشهرة سليمان وهدان، ويحمل شهادة دبلوم المعهد الفني التجاري، كان المرشح الوفدي الوحيد الذي فاز بعضوية البرلمان عن جنوب محافظة بورسعيد، وهي التي نُظر إليها دائما باعتبارها معقلاً تقليدياً لحزب الوفد.

  • اقرأ أيضًا: 
  • الحلقة الأولى من تحقيق ”وكلاء الظلام”

برلماني متعثر ومحكوم علية في جنحتين

سليمان الذي دخل البرلمان وهو مدان في قضيتين جنح بسببب مديونية لم تتجاوز ثلاثون ألف جنيه لم يستطيع تسديدهم وتم الحكم عليه بالحبس ثلاثة شهور،في الجنحة رقم 7900 لسنة 2015 جنح قسم ثان القاهرة الجديدة وموضوعها شيك بدون رصيد بمبلغ 25600 جنيها مسحوبا علي مصرف ابو ظبي الاسلامي فرع بورسعيد حساب جاري رقم " 100000198162"لصالح شركة مدينتي لادارة المشروعات بتاريخ 7/ 10/ 2015 وقد قضي الحكم بحبسه ثلاثة اشهر مع الشغل وكفالة 300 جنيها لايقاف التنفيذ . 

اقرأ أيضاً

والقضية الثانية جنحة رقم 7901 لسنة 2015 جنح قسم ثان القاهرة الجديدة وموضوعها شيك بدون رصيد بمبلغ 3840 جنيها مسحوبا علي مصرف ابو ظبي الاسلامي فرع بورسعيد حساب جاري رقم " 100000188162 " لصالح شركة مدينتي وقد قضي فيها بالحبس مع الشغل شهرين وكفالة مائة جنيه لايقاف التنفيذ والزمته بان يؤدي للمدعي بالحق المدني مبلغ 51 جنيها تعويضاً مدنيا مؤقتاً .

 قام بعد ذلك بالتصالح بعد أن أصبح نائباً ووكيلا للبرلمان حيث قام بتحرير توكيل في مامورية شهر عقاري مجلس مجلس النواب للتصالح في القضيتين . 

شقيقه مسجل خطر
الحكاية تكشفها مستندات حصلنا عليها ووردت بطلب للاذن برفع الحصانة عن النائب سليمان وهدان، حتى يمكن التحقيق معه في قضيتيْ نصب بالاشتراك مع شقيقه حسن، المسجل شقي خطر من الفئة (ج) بمديرية أمن بورسعيد، والصادر بحقه عدد من الأحكام الجنائية، وكذلك مع متهم آخر، مسجل شقي خطر من الفئة (أ) بالأمن العام، ومحبوس حاليا على ذمة قضية تزوير، حيت اتهمهم الشاكي ببيع قطعة أرض مساحتها 60 فدانا باعتبارهما مالكين لها عن طريق التخصيص من جمعية تسمي "أم خلف" البحرية، وقد بلغ ثمن الأرضحسب المستندات 4.2 مليون جنيه مصري، دفعها الشاكي في مكتب النائب وهدان بالبرلمان.

نصب علني واحتيال مستف

ليفاجئ بعد ذلك أن هذه الأرض تخرج عن ولاية تلك الجمعية، وتقع في ولاية أملاك الدولة');" >الدولة، دون أن يملك النائب وهدان ولا شقيقه أية مستندات تثبت ملكيتهما لها، وبذلك لم يكن من حقهما بيعها من الأساس. وبعد انكشاف الحقيقة طالبا الشارين برد الثمن الذي دفعاه لوهدان وشقيقهولكنهما رفضا رد المبلغ .

الغريب في الأمر أن وكيل البرلمان قال لهم أنه سوف يقوم بتقنين الأرض لهم ، ووجه له دعوة لحضور اجتماع لجنة الزراعة بالبرلمان لمناقشة ذلك الموضوع. ويسأل الشاكي: ما الذي يمنح وكيل البرلمان سلطة تكليف لجنة الزراعة بمناقشة موضوع يخصه هو وشقيقة حول تقنين وضع يد على أرض مملوكة للدولة؟ وتم إرفاق بالمذكرة المقدمة لرئيس المجلس صورة له مع المتّهمين في مكتب وهدان بالبرلمان، حيث تمت الصفقة.

تستيف الأوراق يكشف المستور

وبحسب الشكوى، رفض الرجل الانتظار حتى يحقق وهدان وعده بتقنين وضع يد شقيقه على الأرض المباعة، وأصر على المطالبة بالملايين التي دفعها، فطردوه عنوة، واستولوا على الأرض والمعدات والمباني التي شيدهاداخل الارض.

صدر أمر ضبط وإحضار لهؤلاء البلطجية من نيابة جنوب بورسعيد ، لكن لم يتم شي حتي الان وتم التدخل لتعطيل أمر الضبط والإحضار.

شيكات بدون رصيد

لم تنتهي مخالفات وكيل البرلمان عند هذا وقد طلب الشاكي في المذكرة التي بحوذتنا أنسخة منها الإذن بالتحقيق مع وكيل البرلمان سليمان وهدان بسبب قضيتين أخريين، وهما اصدارشيكين لشركة "مدينتي" بدون رصيد، فصدر ضده حكمان غيابيان بالحبس وذلك قبل انتخابات البرلمان.


لكنّ وهدان استأنَف على الحكمين بعد دخوله البرلمان، مخفياً عن المحكمة صفته النيابية، غشاً وتدليساً عليها، لأنّ واجبه كما ينص الدستور المصري واللائحة الداخلية للبرلمان، أن يخطر المحكمة بصفته النيابية لاستصدار الإذن برفع الحصانة عنه أولا وقبل استكمال الإجراءات.

لجنة الشعيني في خدمة وهدان

أما ما حدث في اجتماع لجنة الزراعة التي يراسها النائب هشام الشعيني رئيس لجنة الزراعة بالبرلمان حيث التقى وفداً من أهالي جنوب بورسعيد (دائرة النائب سليمان وهدان) من المضارين من عدم تقنين الأراضي التي وضعوا أيديهم عليها، مؤكداً على أن هذا الملف "في رقبتنا، نحن نواب الشعب"، وأن البرلمان عقد جلسة تاريخية لمناقشة هذه المسألة، انتهت إلى ضرورة الانتهاء من الأمر بأسرع وقت. أضاف الشعيني أيضا بصراحة أنّ هذا الملف في يد وكيل البرلمان، وهدان، الذي يبذل جهده لحل الموضوع (!)

من نواب الشعب إلى وهدان؟

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه، ما هي ممتلكات وهدان؟ وهل يستطيع أن يعلن الذمة المالية قبل وبعد 5 سنوات من وكالة البرلمان؟ وما هي عدد والشقق والممتلكات لدى وهدان ؟ 

نثق ثقة مطلقة في علم جميع الاجهزة المعنية بالدولة');" >الدولة بكل هذه التفاصيل ولابد من الكشف عنها وتوضيح الامر للرأي العام خاصة انه وفقا لما ذكر فقد دخل الي البرلمان متعثرا بشكل كبير . 

 

17cbc81e66f7313fc3b8533c5b4d3093.jpeg4a56e52ec4bc95dce8e4c991e47b2d02.jpeg5adae488167062d3e8dacff434b85aff.jpeg61130431f6659e04b63ed9022cd6912d.jpegbf09c1d0fc062cbe083f491230a14eee.jpegd10da943c0a3c7d04d671b72e1fd5ec9.jpegd43596c7ff483619a128181d7bfc6ab7.jpegdc1639143ca917f99adf6e52948ed9c2.jpeg
سليمان وهدان وكيل البرلمان مذكرة رفع الحصانة الدولة أراضي الوفد بور سعيد مسجل املاك الدولة ارضي الدولة  البرلمان الزراعة انتخابات البرلمان