الإثنين 21 سبتمبر 2020 11:39 صـ
بوابة نواب الشعب
رئيس التحرير أشرف محمود
رئيس التحرير أشرف محمود
مجلس الشيوخ

«انتخابات الشيوخ» ..111 سيدة بالسباق الانتخابى على المقاعد الفردية والقائمة..و30 مقعداً محجوزاً بشكل مسبق بأمر الدستور والقانون

بوابة نواب الشعب

يشهد ماراثون انتخابات مجلس الشيوخ منافسة قوية للمرأة بخوض 111 سيدة السباق الانتخابى على المقاعد الفردية والقائمة، فضلاً عن 30 مقعداً محجوزاً بشكل مسبق بأمر الدستور والقانون، من إجمالى المقاعد الـ300 التى تشمل «الفردى والقوائم والمعينين».

المقاعد الفردية: "القاهرة والإسكندرية والجيزة" الأعلى فى السباق بـ51 مرشحة.. ومنافسة بـ"قنا والأقصر وبنى سويف".. وغياب بسبب «العادات القبلية» عن 7 دوائر أبرزها مطروح وجنوب سيناء

وتنافس المرأة بـ91 مرشحة على المقاعد الفردية فى 20 دائرة، واحتلت القاهرة المرتبة الأولى فى عدد السيدات اللاتى يخضن الانتخابات فى الفردى بـ25 مرشحة ينافسن على 10 مقاعد، لحقتها الإسكندرية بـ12 مرشحة ينافسن على 7 مقاعد، ثم الجيزة بـ7 مرشحات ينافسن على 8 مقاعد، ثم البحيرة بـ7 مرشحات ينافسن على 7 مقاعد، فيما تركزت منافسة المرأة فى محافظات الصعيد فى قنا بـ5 مرشحات ينافسن على 3 مقاعد فردية، والأقصر بـ4 مرشحات ينافسن على مقعدين، وبنى سويف بـ3 مرشحات ينافسن على 3 مقاعد فردية، فيما احتلت محافظات شمال سيناء والوادى الجديد والسويس قائمة الأقل فى عدد السيدات المترشحات بمرشحة وحيدة فى كل محافظة ينافسن على المقعد الفردى الوحيد الموجود فى هذه الدوائر، ما يُعد منافسة على 100% من المقاعد بهذه الدوائر، بينما خرجت المرأة من المنافسة بـ7 دوائر، هى: أسوان وجنوب سيناء وبورسعيد وأسيوط ومطروح والفيوم والبحر الأحمر وأسيوط.

قائمة "من أجل مصر" تضم كوادر نسائية.. وتخصيص 20 مقعداً لـ"المرأة" بـ"القاهرة والدلتا والصعيد"

أما الدوائر الأربع فى نظام القوائم وهى : «القاهرة وجنوب ووسط الدلتا»، و«شمال ووسط وجنوب الصعيد» و«قطاع شرق الدلتا» و«غرب الدلتا»، فالتمثيل النسائى ضمنه قانون مجلس الشيوخ، حيث أمّن لها 20 مقعداً بالقوائم الأربع من أصل 100، وذلك تطبيقاً للتشريع الذى نص على: «يجب أن تتضمن كل قائمة انتخابية عدداً من المترشحين يساوى العدد المطلوب انتخابه فى الدائرة، وعدداً من الاحتياطيين مساوياً له، ويتعين أن تتضمن كل قائمة مخصص لها 15 مقعداً، 3 منها للمرأة على الأقل، كما يتعين أن تتضمن كل قائمة مخصص لها عدد 35 مقعداً، 7 منها للمرأة على الأقل»، واعتبر القانون القائمة غير المستوفاة للشروط الخاصة بعدد المقاعد المخصصة للمرأة غير مقبولة بالهيئة الوطنية للانتخابات، وذلك لاستكمال نسبة الـ10% المخصصة لها بقانون مجلس الشيوخ، كحد أدنى سيتم تطبيقها سواء بالمقاعد الفردية أو القوائم أو حتى الـ100 مقعد المقرر تعيين نوابهم من قبَل رئيس الجمهورية.

وضمت القائمة الوطنية «من أجل مصر» العديد من النماذج النسوية المؤثرة فى المجتمع؛ مثل الدكتورة عايدة نصيف، التى شاركت فى مشروع موسوعة إعلام مصر فى القرنين التاسع عشر والعشرين، التابع لمكتبة الإسكندرية، ولها أكثر من 500 مقال فى مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية والسياسية، وحصلت على درع جامعة القاهرة للمساهمة فى النشاط الثقافى 2018، ودرع كلية دار العلوم بجامعة القاهرة للمساهمة فى النشاط الثقافى ٢٠١٧، ودرع بيت العائلة المصرية على الجهود المبذولة فى الوعى الثقافى وفى الحوار والسلام.

اقرأ أيضاً

كما حظيت الإسكندرية بإحدى الكوادر النسائية بالقائمة الوطنية من أجل مصر، على مقاعد القوائم، حيث ضمت القائمة عدداً من الكوادر النسائية، بينهن الدكتورة هند ممدوح حنفى، أستاذ بكلية الطب، رئيس جامعة الإسكندرية سابقاً، والمرشحة ضمن قطاع غرب الدلتا «إسكندرية، البحيرة، مطروح»، وتعتبر أول امرأة تتولى رئاسة جامعة مصرية فى مصر والشرق الأوسط.

وفى المنيا، هناك 26 رجلاً تواجههم أسماء صابر، المرشحة الوحيدة على مقاعد الفردى الـ5 المخصصة للمحافظة، والحاصلة على المركز الثانى على مستوى الوطن العربى لكليات العلوم فى لعبة الشطرنج. فيما تخوض رشا أحمد مهدى الانتخابات ضمن قائمة «من أجل مصر». فعلى مدار تاريخ محافظة المنيا لم تخض أى وجوه نسائية انتخابات مجلس الشورى «سابقاً» الشيوخ حالياً، وخلال الفترة من عام 1990 وحتى الآن، كانت أول سيدة تفوز بمقعد برلمانى هى فايزة الطهناوى فى انتخابات عام 1995، وحينما تم إقرار نظام «الكوتة» للسيدات ظهرت وجوه نسائية أخرى؛ أبرزها سلوى أبوالوفا بمركز مطاى، وإيمان عبدالحكيم، فى مركز العدوة، ثم لحقت بهما سارة عثمان، وميرفت موسى، فى آخر انتخابات جرت عام 2015 بنظام القوائم.

وفى دائرة بنى سويف، يتنافس 3 مرشحات على 3 مقاعد فردية، هن: سعاد جابر عبدالجواد، مستقلة، ومقيمة بمركز ناصر، مُعلمة، وحياة سيد عويس، وشهرتها حياة مكى، مُعلمة، ومقيمة ببنى سويف، مستقلة، والدكتورة أمل السيسى، أستاذ طب القلب بجامعة القاهرة، مستقلة، مقيمة بالقاهرة. وفى القليوبية، دفع حزب «حماة وطن» بمرشحة وحيدة وهى المهندسة مروة غريب، التى لجأت للجولات المكوكية فى طوخ وكفر شكر وشبين القناطر وبنها، للتواصل مع أبناء الدائرة، حيث قررت إلغاء المؤتمرات فى ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة «كورونا».

ولأول مرة تبتعد سيدات جنوب سيناء عن المنافسة فى المعارك الانتخابية، خاصة أن المرأة السيناوية كانت موجودة باستمرار وتنافس الرجال على المقاعد الانتخابية. وذلك لعدة أسباب؛ أولها القبلية، وميل المجتمع السيناوى للرجال دون السيدات، بحكم العادات والتقاليد البدوية، وكبر مساحة المحافظة التى تبلغ قرابة الـ٣٠ ألف كيلومتر مربع، وتحتاج مجهوداً كبيراً من أى مرشح للتنقل بين المدن لتقديم برنامجه الانتخابى، كذلك غابت المرأة عن المنافسة فى مطروح للمرة الثانية منذ انتخابات مجلس النواب 2015 عن ماراثون الانتخابات، حيث تشهد الدائرة صراعاً بين 5 مرشحين رجال على المقعد الفردى، وتتعدد الأسباب وراء غياب المرأة عن منافسة «الشيوخ» بمطروح أبرزها الطبيعة القبيلة للمحافظة.

انتخابات الشيوخ قائمة