الثلاثاء 26 مايو 2020 01:45 صـ
بوابة نواب الشعب
رئيس التحرير أشرف محمود
رئيس التحرير أشرف محمود
أحزاب ونقابات

نقابة الفلاحين تكشف حقيقة تعرض مصر إلى مجاعة قريبا بسبب كورونا

الزراعة
الزراعة

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام نقيب عام الفلاحين إن مصر لن تتعرض لمجاعه بسبب الإجراءات الاحترازيه التي اتخذتها الدوله ومعظم دول العالم لمواجهة فيروس كورونا لافتا إلي ان النظرة الثاقبه للقيادة السياسية منعت حدوث مجاعه وستمنع حدوثها في المستقبل القريب رغم الزيادة الرهيبه في عدد السكان وتاثر العديد من القطاعات تأثرا سلبيا من جراء التدابير التي اتخذت لمنع انتشار وباء كورونا لقوة النظام الغذائي المصري وتحقق الاكتفاء الذاتي من معظم الاغذيه والمنتجات الزراعية.
وأضاف أبوصدام خلال بيان له، أن استمرار عمليات التصدير والاستيراد بالتوازي مع اتخاذ كافة التدابير لمنع تفشي وباء كورونا ساهم في الحفاظ علي استقرار معظم اسعار المنتجات الزراعيه وتوفرها بشكل امن لكافة طبقات الشعب المصري.
أقرا أيضا الثروة الحيوانية والداجنة: لدينا كميات كبيرة من البروتينات تغطي احتياجاتنا
وأشار إلى أن السياسة الزراعية المصرية في الفتره الأخيره بالاتجاه نحو الاكتفاء الذاتي من معظم الأغذيه والمنتجات الزراعيه وتقليل الفجوه ما بين الانتاج و الاستهلاك في المنتحات الزراعيه الغير متوفره بمصر كان لها اعظم الاثر في عدم حدوث اية ازمات غذائية حتي في الأشهر و المناسبات كثيرة استهلاك المنتجات الغذائيه.
واوضح عبدالرحمن ان الحكومه اتخذت الكثير من الطرق والخطوات لتحقيق الامن الغذائي لكل المصريين كان ابرزها التوسع الزراعي الافقي باستصلاح وزراعة الالاف الافدنه والمحاصيل الاستيراتيجه والتوسع في تنمية الثروه السمكيه والداجنه والحيوانية بتطهير البحيرات القديمه وتسهيل انشاء مزراع الدواجن ودعم مربي الحيوانات بقروض البتلو ، كما اتجهت الي التوسع الراسي بزيادة الانتاجبه من المحاصيل وسياسة مل الفراغات في الحظائر واسنباط واستيراد السلالات والاصناف كثيرة الانتاحيه لزيادة الانتاج والاتجاه الي تقليل الفاقد بالاهتمام بانشاء صوامع تخزين الغلال والرعايه الصحيه البيطرية لقطاعات الثروه السمكيه والداجنه والحيوانية واستخدام الالات والاساليب الحديثه في معظم الزراعات.
وأوضح عبدالرحمن أن المشاريع القوميه العملاقه كمشروع إنشاء الصوب الزراعية الحديثة على 100 ألف فدان ومشروع استصلاح وزراعة المليون ونصف المليون فدان وانشاء وتطوير القناطر والطرق ومصانع الاسمده ساهمت في زيادة الانتاج المحلي، بالاضافه الي ان العلاقات المصريه الممتازه بين مصر ومعظم دول العالم ساهمت في سهولة عمليات التصدير والاستيراد رغم تشديد الإجراءات الاحترازية في معظم الدول خوفا من انتشار الوباء.
وتابع نقيب عام الفلاحين ان مصر حاليا بها اكتفاء ذاتي من كافة الخضروات والفواكه المطلوبه محليا وبها اكتفاء ذاتي من الدواجن والالبان والبيض ومعظم انواع الاسماك المرغوبة محليا.
ولفت إلي أن الدوله تسعي باستمرار علي توفر مخزون استراتيجي يكفي لاشهر طويله من كافة المنتجات الغذائية الاستراتيجية وتحاول جاهدة تضييق الفجوة ما بين الإنتاج و الاستهلاك في الحبوب كالقمح والفول.

قطاعات فيروس كورونا الفلاحين